عاجل

سنة مرت أمس الأربعاء على إنهيار مبنى الأرشيف في قلب مدينة كولون الألمانية التاريخية فجأة، و إنهارت معه عدة بيوت قريبة.

الإنهيار تسبب في وفاة شابين وضياع وتضرر أهم أرشيف في منطقة غرب ألمانيا.

مجلس المدينة وجه يومها أصابع الاتهام إلى شركات بناء خط المترو الجديد، الذي يمر تحت المدينة القديمة، المطلة على نهر الراين. لكن الجديد في الموضوع أن مراقب عمال البناء إعترف بأنه، بالاشتراك مع عمال آخرين، سرقوا أطنانا من أعمدة حديدية كان من المفترض أن تستخدم في بناء نفق المترو، وباعوها لتجار الخردة في السوق السوداء. كما إعترف بعض المشاركين بأن نحوعشرة عمال شاركوا في الصفقة ولم يتلق كل منهم أكثر من مائتي يوروK لقاء التغاضي عن الغش في البناء، الذي يبدو أنه السبب الرئيس في إنهيار المبنى.