عاجل

حزب الحرية الهولندي، الذي يتزعمه النائب المثير للجدل، خيرت فيلدرز، في طريقه لتحقيق فوز كبير في الإنتخابات المحلية، التي جرت أمس الأربعاء في هولندا. و بلغت نسبة المشاركة فيها أكثر من ستة و خمسين في المئة.

إستطلاعات رأي الناخبين، بعد نهاية عملية الإقتراع، أشارت إلى أن الحزب، الذي يخوض الانتخابات المحلية للمرة الأولى، يتقدم بمدينة ألمير، خامس أكبر مدن هولندا، و أنه سيحل ثانيا في مدينة لاهاي.

الحزب الذي تأسس العام 2006، يحظى بشعبية كبيرة، بفضل زعيمه، الذي كان أثار ضجة بسبب فيلمه “ فتنة” الذي أساء للإسلام.

و تأتي هذه الإنتخابات قبل أكثر من ثلاثة أشهر من الإنتخابات التشريعية المبكرة المرتقبة في هولندا، و هي الإنتخابات التي قد تفتح الباب لزعيم حزب الحرية، للدخول إلى الحكومة، و ربما سيكون رئيسها المقبل.