عاجل

عاجل

إضراب لموظفي قطاع العام البرتغاليين احتجاجا على خطط الحكومة التقشفية

تقرأ الآن:

إضراب لموظفي قطاع العام البرتغاليين احتجاجا على خطط الحكومة التقشفية

حجم النص Aa Aa

شنت شريحة من موظفي القطاع العام البرتغاليين يوم الخميس إضرابا عن العمل احتجاجا على الإجراءات التقشفية التي تعتزم حكومة الاشتراكيين تطبيقها لاحتواء العجز الكبير في الموازنة، وتتضمن تلك الإجراءات عدم رفع أجور الموظفين هذه السنة وهو ما أثار سخط نقابات العمال.

قال كارفايو دا سيلفا، وهو عضو في إحدى أكبر نقابات البرتغال:
“نحن بحاجة إلى وظائف وإلى تحسين الأجور لنتجاوز هذه الأزمة”.

الحكومة قللت من شأن الإضراب بإعلانها أن عشرين بالمئة فقط من موظفي القطاع العام السبعمئة ألف شاركوا في الإضراب.

كاستيو دوش سانتوش وزير الإدارة العمومية:
“هذه الأرقام تبين أن الأغلبية من موظفي القطاع العام يتمتعون بالعقل ويتحلون بالمسؤولية، وذلك ما نحن بحاجة إليه، وهي تبين أيضا أن الأغلبية لم تشارك في الإضراب”.

إلا أن نقابات العمال أعطت أرقاما معاكسة تماما لأرقام الحكومة، قائلة إن الشلل قد أصاب المستشفيات والمحاكم والمدارس، وإن إضرابات مماثلة ستشن في المستقبل القريب.