عاجل

التنافس الطائفي في زمن الانتخابات

تقرأ الآن:

التنافس الطائفي في زمن الانتخابات

حجم النص Aa Aa

بعد مرور ثلاث سنوات على رحيل صدام حسين, في العوجة, مسقط رأس الدكتاتورالراحل صدام حسين و التي تسكنها غالبية سنية , تستعد للانتخابات التشريعية .في 2005, معظم السنة قاطعوا الانتخابات لأنهم كانوا يرون بعدم جدوى المسار الانتخابي من الأساس .
قبل شهر من إجراء الانتخابات, ازدادت حدة التوتر لدى السنة, بعد أن اجتث كثير من المرشحين, اتهموا بأنهم تابعون لحزب البعث و رفضت المحكمة التمييزيةترشحهم.
الانتخاب يخضع أيضا لتقسيمات حسب مقاطعات, كما هو مبين في الخارطة المحددة وفقا لانتخابات 2005 التشريعية .
في المناطق الشيعية, كانت قائمة الائتلاف العراقي الموحدة الفائزة .و في المنطقة السنية, جبهة التوافق العراقي و في الشمال التحالف الكردستاني.
غياب السنة في انتخابات 2005, لعب لصالح الأكراد حيث تمكنوا من المشاركة في الحكومة إلى جانب الغالبية الشيعية.
و من ضمن هذه الشروط, مسألة استغلال نفط كركوك حيث كان الموضوع مثار جدل بين الحكومة المركزية و حكومة إقليم كردستان