عاجل

حالة من الرعب والفوضى في وسط وجنوب التشيلي. أحدثتها ثلاث هزات جديدة ضربت البلاد اليوم بقوة ستة فاصل اثنين على سلم ريختر.

الهزات استمرت لعدة ثوان وشعر بها سكان كونسيبسيون على الخصوص حيث انهارت بعض المباني التي تصدعت جراء الزلزال العنيف الذي ضرب البلاد قبل نحو أسبوع ونتجت عنه أمواج المد البحري ما خلف أكثر من ثمانمائة قتيل.

وقد تزامنت الهزات الجديدة مع إعلان السلطات الشيلية عن ثلاثة أيام من الحداد اعتبارا من الأحد، في انتظار التعرف على هويات باقي الضحايا. وقد دعت السلطات أيضا إلى تسريع عمليات هدم المباني المتصدعة.

السلطات المحلية دعت إلى تسريع عمليات هدم المباني المتصدعة تفاديا لانهيارها في حال تجدد الهزات.

الرئيسة المنتهية ولايتها ميشيل باشلي أكدت أن عمليات إعادة الإعمار قد تستغرق أربع أو خمس سنوات. أما حجم الخسائر فيقدر مؤقتا بحوالي عشرين مليار يورو.