عاجل

الشارع التركي يعيش منذ الأمس حركة سياسية ودبلوماسية مكثفة بعد قرار لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي وصف مقتل الأرمن خلال الحقبة العثمانية ب“الإبادة الجماعية”. النص غير ملزم ومازال ينتظر أن يطرح للتصويت العام على الكونغرس لإقراره رسميا، لكنه أثار غضب تركيا حليفة الولايات المتحدة في حلف الأطلسي ومنطقة الشرق الأوسط.

من جهتها الخارجية التركية بدأت بالتحرك منذ اللحظات الأولى:

“تداعي العلاقات من أجل مصالح ضيقة لن يضر بتركيا وإنما سيؤدي إلى الضرر بالرؤيا الاستراتيجية للولايات المتحدة”.

وكانت أنقرة قد دعت إلى ترك المسألة للمؤرخين، باعتبار الجدل الدائر أصلا حول عدد الضحايا الذي تقدره أرمينيا بمليون ونصف المليون شخص، فيما تتحدث تركيا عن مقتل خمسمائة ألف أرميني على الأكثر في ما تسميها بنزاعات وفوضى سادت خلال السنوات الأخيرة من حياة الإمبراطورية العثمانية.