عاجل

العديد من الزيارات والقليل مما رشح عنها، فرئيس حكومة اليونان جال من اللوكسمبورج حيث التقى رئيس حكومتها إلى ألمانيا حيث أجرى مفاوضات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي امتدحت تعامل الحكومة اليونانية مع ازمة البلاد المالية.

“لقد تم إبلاغنا بأن الحكومة اليونانية والبرلمان اليوناني أقرا تدابير إضافية لخفض العجز في الميزانية اليونانية بنسبة أربعة في المئة. وهذا مجهود هائل”.

يأتي هذا فيما تواصلت الاحتجاجات في شوارع أثينا ، احتجاجات لم تمر دون مواجهات دامية خلال الإعتراض النقابي على مصادقة البرلمان لخطة التقشف الصارمة.

اثنا عشر ألفاً بحسب الشرطة نزلوا الى الشوارع واقتصرت المواجهات مع العشرات منهم كما تم توقيف بعض من شارك برمي الحجارة على قوى الأمن.