عاجل

العراق.. ويوم الحسم بعد المخاض العسير

تقرأ الآن:

العراق.. ويوم الحسم بعد المخاض العسير

حجم النص Aa Aa

هو يوم الحسم اذن بالنسبة للعراقيين يرسمون فيه خريطة البلاد السياسية المضطربة، نحو تسعة عشر مليون ناخبا عراقيا يتوجهون اليوم الى صناديق الاقتراع في انتخابات ثانية تشكل خطوة في الطريق الى الديمقراطية بحسب الرئيس العراقي جلال طالباني بعد ان ادلى بصوته، كما أدلى رئيس رئيس الوزراء نوري المالكي بصوته في بغداد، ويواجه المالكي منافسة شديدة من القائمة العراقية وعلى رأسها شريكه السابق اياد علاوي والذي يحاول الاستحواذ على الدعم الشيعي وقد قلل المالكي من التفجيرات التي حدثت صباح اليوم وأدت الى مقتل أربعة وعشرين شخصا على الأقل واصابة آخرين، على الرغم من التواجد الامني المكثف لقوات الجيش والشرطة العراقية، وقد فرضت القوات العراقية حظر التجوال في العاصمة بغداد وخارجها بدءا من ليلة امس وحتى فجر الاثنين، كما منعت المركبات من السير تحسبا من أي تفجيرات من سيارات مفخخة.وقامت عناصر الأمن بتفتيش المواطنين لدى توجههم لتحديد من يحكم البلاد لأربع سنوات قادمة عبر صناديق الاقتراع.