عاجل

قبل ساعات قليلة من ترشحها لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن فيلمها “الجانب المظلم” توجت الممثلة الاميركية ساندرا بولوك بجائزة راتزي كأسوأ ممثلة لعام الفين وتسعة، وذلك عن فيلمها “ كل شيء عن ستيف“، وتعتبر جوائز راتزي وهي حدث سنوي محاكاة ساخرة لجوائز اوسكار العالمية.

الممثلة بولوك شكرت المانحين على تدميرهم لحياتها المهنية وفي مشهد فيه من الطرافة والسخرية أحضرت معها عربة تحوي العشرات من فيلمها “كل شيء عن ستيف” وتمنت على الحضور مشاهدته والعودة في السنة المقبلة واعادة جائزة أسوأ ممثلة.

وفي فئة أسوأفيلم نال فيلم “ترانسفورمرز-المتحولون” والذي انتج العام الماضي على جائزة راتزي مع ان الفيلم حقق مبيعات اعتبرت من الأكبر، كما نال مخرج الفيلم مايكل باي جائزة أسوأ مخرج.