عاجل

أعلن القائم باعمال الرئيس النيجيري جوناثان غودلاك حالة الطوارئ وسط البلاد بعد أن أسفرت مواجهات دامية بين رعاة مسلمين ينتمون إلى عرق هوسا-فولاني وقرويين مسيحيين من اثنية بيروم عن مقتل أكثر من ثلاثمائة شخص بالقرب من مدينة جوس عاصمة ولاية بلاتو .

القرار الرئاسي يهدف إلى منع توسع النزاع الطائفي والعرقي في مدينة جوس التي تقع في مفترق طرق بين الشمال المسلم والجنوب ذي الاغلبية المسيحية لا سيما في ظل تكرار اعمال العنف الطائفية والتي اودت بحياة المئات في يناير كانون الثاني الماضي.