عاجل

يدان اثنتان لم تكونا كافيتين لكاثرين بيغالو لحمل كل الجوائز التي توج بها شريطها “نازعو الألغام” في حفل الأوسكار بهوليوود. بيغلو كانت أمس أول امرأة تفوج بجائزة أفضل مخرج في جوائز الأوسكار، هدية ثمينة عشية اليوم العالمي للمرأة خاصة وأنها كسبت الرهان أمام زوجها السابق جيمس كامرون وشريطه “أفتار” الذي كان أكبر خاسر في حفل أمس رغم طابعه السلمي.

“نازعوا الألغام” الذي تجري أحداثه في العراق حصد خمس جوائز اخرى من بينها أفضل فيلم.

سيدة أخرى حالفها الحظ أمس أيضا في حفل الأوسكار: الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك التي توجت بجائزة أفضل دور نسائي عن أدائها في شريط “ذي بلايند سايد” لمخرجه جون لي هانكوك حيث لعبت دور ربة بيت من الجنوب الأمريكي ترعى شابا أسود يصبح فيما بعد بطلا رياضيا.

في صنف الرجال، انتزع الجائزة الممثل الأمريكي جيف بريدجز عن دوره الذي رفضه طويلا في البداية كمغن فاشل لموسيقى الكانتري في شريط “كريزي هارت”.

وكان “سر عيونهم” الشريط الذي فاز بجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي. الشريط لمخرجه الأرجنتيني خوان خوسيه كامبانيلا يروي قصة رجل أمن يتورط في قضية تحقيق بشأن جريمة قتل امرأة شابة، ويعد ثاني أنجح فيلم على الإطلاق في الأرجنتين.