عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل جنود أمريكيين في العراق بشأن فيلم "ذي هارد لوكر"


العراق

ردود فعل جنود أمريكيين في العراق بشأن فيلم "ذي هارد لوكر"

حرب العراق كانت موضوع فيلم “ذي هورت لوكر” الفائز الأكبر بجوائز الأوسكار هذا العام في لوس أنجلس بحساب ست جوائز. ويصور الفيلم يوميات وحدة لنزع الألغام تعمل في العراق، حيث تمثل التفجيرات أول ما يهدد حياة العراقيين.

بعض الجنود الأمريكيين العاملين في الوحدة في الناصرية جنوب شرق العراق كانت لهم ردود فعل متباينة بشأن الفيلم.

جو هرننداز
“قبل عرض هذا الفيلم، كان ينبغي أن أتحدث إلى الناس وأفسر لهم طبيعة عملي عندما يسألونني ما الذي أفعله تحديدا في الجيش، فعندما أقول لهم إنني في وحدة نزع الألغام تجدني مضطرا إلى أن أفسر لهم أكثر ما يمكن…”

وليام أدوميت
…لقد تم تم تضخيم البعد المأسوي لهذا العمل ولو لم يلجأ المخرج إلى ذلك لكانت مشاهدة الفيلم مثيرة للملل بعض الشيء. إن جميع تحركاتنا تسير بشكل منهجي وحذر، وحماية أرواح الناس والممتلكات هو ما نفعله”

نيكولاس فان الساكر
“العاملون في وحدة نزع الألغام هم عادة أناس متواضعون لذلك لن تراهم يزيدون تفاصيل الاثارة كثيرا، واغلبهم سيقولون إن الفيلم يعكس بشكل مبالغ فيه عملهم رغم أن كل واحد من هؤلاء الجنود هو بطل بطريقة أو بأخرى”.