عاجل

المئات من عمال شركة النفط الفرنسية “توتال” حاولوا يوم أمس باستخدام القوة إقتحام المقر الرئيسي للشركة في باريس.

قوات مكافحة الشغب كانت لهم بالمرصاد، حيث إستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، بعد أن تمكنوا من كسر زجاج باب المدخل الرئيس للشركة، و تمكن عدد منهم من التسلل إلى بهو الشركة، فيما طوقت الشرطة مقر توتال.

غضب العمال فجره قرار إدارة الشركة بالإغلاق النهائي لمصفاة دنكرك في شمال فرنسا. القرار أعلنته توتال أمس الإثنين، و قالت إنها ستبني محطة للغاز الطبيعي على موقعها في دنكرك.

يذكر أن مصفاة دنكرك كانت تأثرت جراء إنخفاض هوامش الأرباح، و ضعف الطلب، وهي المشكلة التي تقض مضاجع العديد من شركات النفط الأوروبية.