عاجل

تقرأ الآن:

النيجيريون يشيعون ضحاياهم والاجهزة الامنية في حالة تأهب لمنع انتشار العنف


نيجيريا

النيجيريون يشيعون ضحاياهم والاجهزة الامنية في حالة تأهب لمنع انتشار العنف

دفن النيجيريون ضحاياهم الذين بلع عددهم اكثر من خمسمائة شخص هم من سكان قرى مسيحية قتلوا على ايدي رعاة مسلمين اثر اندلاع موجة جديدة من اعمال العنف العرقية.

ثلاث مناطق تقطنها أغلبية مسيحية تقع جنوب جوس عاصمة ولاية بلاتو ، كانت مسرحا لتلك المذبحة التي وقعت خلال ثلاث ساعات,من بين قتلاها العديد من النساء والاطفال

دان يامو احد سكان القرية يقول :

“لسنوات عديدة كان السكان يعيشون معا بسلام ، حتى خلال أزمة عام 2002 الآن لا أعرف ماذا حدث ،السبب هو ان الازمة الاخيرة التي وقعت في السابع عشر من كانون الثاني يناير في جوس كان لها اثر كبير على الاقليم بأكمله

العنف ينتشر في ولاية بلاتو حيث يخوض المسيحيون والمسلون صراعا منذ زمن طويل بشأن الموارد

بدوره الرئيس المؤقت لنيجيريا غودلاك جوناثان

دعا الى عقد اجتماع طارئ مع الاجهزة الامنية في محاولة لتجنب انتشار العنف في البلاد .