عاجل

تقرأ الآن:

فضائح رجال الكنيسة الجنسية تمتد إلى النمسا وهولندا


النمسا

فضائح رجال الكنيسة الجنسية تمتد إلى النمسا وهولندا

حلقة جديدة في سلسلة الفضائح الجنسية لرجال دين في مدارس الكنيسة الكاثوليكية تأتي هذه المرة من النمسا، بعد أن طفت على السطح حالات انتهاكات جنسية ارتكبها أساقفة بحق اطفال صغار منذ عقود في مدن مثل فورالبورغ وسالزبورغ، حيث قدم رئيس دير المنطقة استقالته بعد اعترافه بوقوع حالات انتهاك جنسية منذ مايزيد عن أربعين عاما. أحد الوجوه النمساوية المعروفة في عالم الفن ارتاد في صغره إحدى تلك المدارس.

آندري هيلير – فنان نمساوي
“ شخصيا لم يسئ معاملتي. لقد كانت تربطني به علاقة لأنه كان يلاطفني. كان يأتيني في الليل عند فراشي في المبيت حيث كان عديد الأطفال ينامون في أسرة عسكرية. لقد كان يلاطفني ويعطين قطعة من الشكلاطة ووجدت ذلك رائعا لأنني كنت دائم البحث عن العطف في هذا المكان الاستقصائي الخاص بالأطفال”

الصحفي: هل كان انتهاكا؟

آندري هيلير
“لم يحدث ذلك معي لقد كان يلاطفني ولم يسئ معاملتي”

وفي هولندا دعى أساقفة الكنيسة الكاثوليكية إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن أكثر من ثلاثمائة وخمسين حالة انتهاك جنسية بحق الأطفال على أيدي أساقفة.
وكانت كنائس المانية وارلندية وأمريكية تلطخت سمعتها بسبب فضائح الانتهاكات الجنسية وقيام رجال الدين الكبار بالتغطية عما كان يحدث.

المزيد عن: