عاجل

بايدن: ندعم قيام دولة فلسطينية والاستيطان يقوض الثقة

تقرأ الآن:

بايدن: ندعم قيام دولة فلسطينية والاستيطان يقوض الثقة

حجم النص Aa Aa

كما كان ينتظر الفلسطينيون، نائب الرئيس الأمريكي جدد خلال زيارته لرام الله إدانته لقرار إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية. جو بايدن أكد أمام الرئيس محمود عباس أن الخطوة الإسرائيلية تقوض ثقة الفلسطينيين “من واجب الجانبين تحضير أجواء من الثقة للمفاوضات وقرار الحكومة الإسرائيلية لبناء وحدات استيطانية في القدس الشرقية يضر بالجهود الجارية لبدء مفاوضات بناءة ومثمرة”.

تصريحات لم تزد الجانب الإسرائيلي سوى تشبثا بخططه الرامية الى تهويد القدس على حد ما صدر عن أحد وزراء الحكومة الإسرائيلية “أتمنى من اي شخص يريد إحلال السلام أن يفهم أن كل حكومة إسرائيلية كيفما كانت تشكيلتها، تؤمن بأن القدس الموحدة عاصمة لدولة إسرائيل هي مكان لليهود والعرب والجميع لكنها ستبقى عاصمة لإسرائيل”.

على الأرض، تترجم هذه القناعة باستثناء القدس الشرقية من قرار تجميد الاستيطان بل وتكثيفه بالمنطقة حيث أعلنت إسرائيل عن مشروعين لبناء منازل في مستوطنتي “رامات شلومو” و“بيتار عيليت” خلال يومين فقط، وبتزامن مع زيارة بايدن.

خطوة خلفت موجة من الإدانات من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، كما دفعت دولا من لجنة المتابعة العربية إلى سحب موافقتها على بدء مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين. مفاوضات كان يسعى هؤلاء إلى الحصول خلالها على إعادة ترسيم حدود الدولة الفلسطينية في خطوط العام سبعة وستين مع القدس الشرقية كعاصمة للدولة المنشودة.