عاجل

في جزيرة سفالبارد، بالمنطقة القطبية الشمالية، شمال النرويج، شرع مؤخرا في تدريب مرشدين سياحيين، و ذلك لأول مرة.

مجموعة من تسعة عشر طالبا، من النرويج والسويد والدانمارك وألمانيا، يخضعون حاليا لتدريب مدته سنة، ليباشروا بعدها عملهم، الذي يتطالب أن يكون جنبا إلى جنب مع السياح.

الهدف من الدورة التدريبية هو تكوين مرشدين سياحيين، مهمتهم الرئيسية راحة السياح، الذين يقصدون سفالبارد، الجزيرة التي زارها العام الماضي ثمانون ألف سائح.

“ المناطق القطبية الشمالية هي من المناطق المطلوبة من قبل السياح. و من المفترض أن يكون لدى الأشخاص، الذين يديرون هذه المناطق خلفية جيدة عنها. ولكن أعتقد أيضا أنه من المهم تكوين مرشدين سياحيين للتأثير على السياحة في المناطق القطبية “ يقول أحد المتربصين

هنا حيث الطبيعة جميلة و عذراء، يكون الطقس باردا جدا أثناء الليل، إذ تنخفض درجات الحرارة إلى خمس و ثلاثين تحت الصفر.

لكن رغم جهود تطوير الصناعة السياحية في الجزيرة، حذر علماء وباحثون من الآثار السلبية على البيئة في سفالبارد، من خلال زيادة عدد السائحين، الذين يزورون المنطقة القطبية الشمالية سنويا.