عاجل

تقرأ الآن:

بعد أربعمئة عام على وفاته, الرسام الإيطالي كارافاجيو لا يزال يشغل بال الإيطاليين


إيطاليا

بعد أربعمئة عام على وفاته, الرسام الإيطالي كارافاجيو لا يزال يشغل بال الإيطاليين

أربعمئة عام مرت على وفاته إلا أن الرسام الإيطالي الشهير ميكل أنجلو أو كارافاجيو نسبة إلى المدينة التي ولد بها لا يزال لغزا غامضا يصعب حله. بعض الباحثين يعتقدون أن لكارافاجيو ذرية ينحدرون من نسله يعيشون في هذه المدينة الواقعة شمال إيطاليا و هم الآن يجرون اختبارات على الحمض النووي لعلها تساهم في حل لغز وفاته الذي ظل مجهولا حتى الآن.

علماء الأنثروبولوجيا عثروا منذ بضعة أشهر على هياكل عضمية كانت مدفونة في منطقة التوسكانا وسط إيطاليا و قد يعود أحدها إلى ميكل أنجلو و لأجل ذلك خضع عدد من الايطاليين الذين يحملون الاسم العائلي نفسه اي كاراباجيو إلى اختبار الحمض النووي الذي قد يثبت نسب بعضهم إلى الرسام.

كرافاجيو توفي عام 1610 عن عمر يناهز الثمانية و الثلاثين عاما. عرف باضفائه لجوٍ درامي على مشاهد لوحاته الواقعية كما كان له تأثير كبير على الفنانين الذين جاؤوا من بعده وأطلق اسمه على تيار فني شمل كامل أوروبا.