عاجل

تحيي إسبانيا اليوم الذكرى السادسة لهجمات مدريد، التي إستهدفت محطة القطارات بالعاصمة الإسبانية، و أودت بحياة مئة و واحد و تسعين شخصا، في صبيحة الحادي عشر من مارس / آذار العام 2004.

تخليد الذكرى هذا العام يتميز بارتداء بزات سوداء، و إلتزام الصمت أثناء الإستماع إلى مقاطع موسيقية حزينة. بالإضافة إلى وضع أكاليل من الزهور أمام محطة “ أتوتشا” بمدريد، حيث سقط الضحايا

المحاكمات كانت إستبعدت وجود نظرية تآمرية، كما إستبعدت ضلوع منظمة إيتا الانفصالية في الهجمات على خلاف ما كانت تدعيه المعارضة، مشيرة إلى أن منفذي الهجمات، و البالغ عددهم تسعة و عشرين شخصا، أعضاء في جماعة إسلامية متطرفة.

و كان القضاء الاسباني قد أصدر في نهاية أكتوبر/تشرين الأول العام 2007 أحكاما بالسجن على مرتكبي تفجيرات مدريد.