عاجل

عاجل

الاعتداءات الجنسية و الجسدية في المعاهد التابعة للكنيسة الكاثوليكية في ألمانيا

تقرأ الآن:

الاعتداءات الجنسية و الجسدية في المعاهد التابعة للكنيسة الكاثوليكية في ألمانيا

حجم النص Aa Aa

تتواصل التنديدات ضد الاستغلال الجنسي و العقوبات الجسدية التي تعرض لها تلاميذ في إحدى المدارس التمهيدية الداخلية لجوقة كاتدرائية مدينة ريجينسبورغ الألمانية

حيث دعت وزيرة العدل الألمانية سابين لويتهويسر شنارنبرغر إلى دفع تعويضات مالية للضحايا متهمة الفاتيكان بعرقلة التحقيقات في هذه الفضيحة

التلميذ ولفغانغ بلاشكا( 1966 – 1967 ): يقول:
“ طرف أذني كان ممزقاً، في حادثة توبيخ، في يوم من الأيام وجدت نفسي معلقاً بشعري في الهواء، جسمي كله في الهواء، وعندما حاولت تعديل وضعية جسدي لتخفيف الألم، من خلال شد يده، قام بضربي بقسوة”

التحقيقات الأولية أشارت إلى تورط شقيق بابا الفاتيكان جيورج راتسينجر في تلك الاعتداءات من خلال قيامه بضرب بعض تلاميذ المدرسة حيث كان قائداً للجوقة الموسيقية في تلك الفترة

أسقف الكاثوليك في ألمانيا، جيرهارد مولير، يقول: “ لا يمكننا فعل شيئ، لأن هذه الأمور حدثت في الماضي، لا يمكننا إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، لكن مهمتنا الأساسية هي توفير العدالة للضحايا “

فضائح استغلال الأطفال جنسياً من قبل رجال الدين انتقلت إلى النمسا، حيث أعلن مسؤول في كنيسة سالزبورغ أنه يشتبه بحدوث حالات استغلال جنسي في مؤسستين دينيتين نمساويتين