عاجل

بعد يومين من كشفها عن خطط لبناء الف وستمائة وحدة سكنية استيطانية جديدة، اسرائيل تفرض اغلاقا تاما على الضفة الغربية لمدة يومين، وتبرر قراراها بدوافع امنية ومخاوف من وقوع هجمات انتحارية.

الاغلاق والتضيق على الفلسطينيين، شمل القدس الشرقية، حيث منعت الشرطة الاسرائيلية الرجال دون الخمسين عاما من دخول باحة المسجد الاقصى لاداء صلاة الجمعة، مع فرض تعزيزات امنية في المدينة القديمة.

الاجراءات الاسرائيلية اتت غداة شنها لغارتين على اهداف في خان يونس ورفح جنوب قطاع غزة مما أدى إلى سقوط عدد من المصابين.

الهجوم الجديد برره الجيش الاسرائيلي بالرد على صاروخ اطلق من قطاع غزة مما تسبب في اضرار مادية باحد المشاغل في كيوبتز جنوب اسرائيل.