عاجل

تقرأ الآن:

اغتصاب الأطفال: إعتذار جديد من الكنيسة الألمانية في الفاتيكان


الفاتيكان

اغتصاب الأطفال: إعتذار جديد من الكنيسة الألمانية في الفاتيكان

رئيس المؤتمر الاسقفي الالماني المونسنيور روبرت تسوليتش، كرر في ختام لقائه اليوم الجمعة مع البابا بنديكتوس السادس عشر، كرر “اعتذاره” من ضحايا الاعتداءات الجنسية على الاطفال التي ارتكبها كهنة ألمان. البابا أبلغ القساوسة الألمان “بالغ تأثره” حيال تلك التجاوزات وطالبهم بكشف كل ملابساتها معتبراً أن ذلك حق للضحايا.

من جهته المونسنيور تسوليتش عقد مؤتمراً صحافياً في ختام لقائه مع البابا كرر فيه الاعتذار الذي عبر عنه قبل اسبوعين.

بعض المحللين اعتبروا أن البابوية لن تترك ما حدث يمر دون تصريح واضح حول ما جرى:

“سياسة بنديكتوس السادس عشر هي الحزم ضد هذه الظاهرة. وسيكتب رسالة إلى الأساقفة الايرلنديين تكون ذات أهمية بالنسبة للعالم أجمع لأنها ستكون أول وثيقة بابوية معاصرة ضد اغتصاب الأطفال.”

هذا وتوجه للكنيسة الكاثوليكية منذ كانون الثاني/يناير، مجموعة من الاتهامات بحصول تجاوزات جنسية واعمال عنف شملت اطفالا في مدارس داخلية في السبعينات والثمانينات.

وكشفت في الفترة الاخيرة تجاوزات ضد اطفال في جوقة ريغنسبورغ التي تولى ادارتها طوال ثلاثين عاما شقيق البابا، المونسنيور جورج راتسينغر. واكد الاسقف غيرهارد لودفيغ مولر، الخميس في روما، انه لم يتم التحقق من اي حالة سبقت تولي راتسينغر ادارة الجوقة.