عاجل

تقرأ الآن:

ثاني اضراب عام تشهده اليونان خلال أسبوعين   


اليونان

ثاني اضراب عام تشهده اليونان خلال أسبوعين   

هو ثاني اضراب عام تشهده اليونان خلال أسبوعين احتجاجا على إجراءات التقشف الاقتصادية التي أعلنتها الحكومة اليونانية بهدف تجاوز الأزمة المالية.
 ما يزيد عن عشرين ألف شخص تظاهروا سلميا في شوارع العاصمة، في وقت أضرب مايزيد عن خمسة عشر في المائة من الموظفين عن العمل. وتمثل الاتحادات النقابية التي نظمت المظاهرة أكثر من مليوي ناشط في البلاد 
 
يانيس باناغوبولوس – رئيسة الاتحادات العمالية اليونانية العامة
“إنها ليست مشكلة يونانية وإنما أوروبية إنها مشكلة العملة الوحيدة. الدولى الأقوى في أوروبا ينبغي أن تعطي الفرصة لليونان للحصول على قرض بنفس الشروط التي تتمتع بها الدول الأخرى بهدف إيقاف هجمات المضاربات على الشعب اليوناني”
 
المتظاهرون تعالت أصواتهم احتجاجا على تخفيض الأجور وإلغاء المنح ورفع الضرائب.
 
ماريا بابايانو – موظفة في ادارة البريد
“نحن ندعم اليورو وينبغي علينا أن ندعمه ولكن لا نريد أن ينظر إلينا أننا المتسولين في أوروبا”
 
كاهن يوناني
“جئت لمشاركة العمال احتجاجاتهم لأنني قبل أن أصبح كاهنا عملت عشرة أعوام في قطاع البناء…”
 
في الأثناء أدت مواجهات بين عشرات المتظاهرين الشبان ورجال الشرطة إلى إصابة ثلاثة عشر شخصا بجروح طفيفة من الجانبين فيما اعتقلت الشرطة ستة عشر شخصا.
 وقد تسببت هذه الأحداث إلى جانب الاضراب العام في شل حركة النقل الجوي والبحري ووسائل النقل العام فيما بقيت ابواب المدارس والمستشفيات مغلقة. وكانت الحكومة اليونانية أعلنت اجراءات التقشف تحت ضغط أسواق الاتحاد الأوروبي بهدف توفير اقل من خمسة مليارات يورو.