عاجل

تقرأ الآن:

مغيل ديليبيس: "في ذمة" الأدب الإسباني


إسبانيا

مغيل ديليبيس: "في ذمة" الأدب الإسباني

مغيل ديليبيس، الكاتب الإسباني الشهير، يفارق الحياة عن تسعة وثمانين عاماً، اليوم الجمعة ، بعد صراع طويل مع السرطان. وقد فارق ديليبيس الحياة وسط أسرتة في مدينته الأم بلد الوليد، وسط إسبانيا.

ديليبيس تمكن من حفر إسمه خلال تسعة عقود كأحد أهم أركان الأدب العالمي، جامعاً في سيرته بين الأدب والصحافة.

“في جميع كتبي من دون استثناء، أربعة عناصر لم تغب أبداً وهي: الطبيعة، الموت، العاطفة لذوي القربى والطفولة.

سيرة طويلة توجت عام ثلاثة وتسعين، بجائزة كيرفنتس، التي تعد بمثابة نوبل الأدب الإسباني وكان قد نال قبلها الجائزة الوطنية للأدب الإسباني عام واحدٍ وتسعين. سيرة طويلة، ومشوار حافل بدأ من أدب الحرب الأهلية الإسبانية في ثلاثينات القرن الماضي وانتهى اليوم بآخر الطريق لأحد عمداء الأدب العالمي.