عاجل

التنديد بالاتحاد الاوربي وارمينيا كان رد العشرات من الاتراك الذين تظاهروا
امام القنصلية السويدية في اسطنبول احتجاجا على تصويت البرلمان السويدي لمشروع قرار يعتبر عمليات قتل الارمن ابان حكم السلطة العثمانية ابادة جماعية.

تنديد شعبي تماهي مع موقف رسمي تجسد في استدعاء انقرة لسفيرها في السويد، فيما اعتبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغن القرار السويدي ظالما وغير المفهوم.

“هذا الموضوع يجب أن يعالج من قبل المؤرخين مجرد طرح القانون يعد بمثابة تهديد لنا البلدان المختلفة انا اجد القرار غير عادل وغير مفهوم”.

الحكومة السويدية التي رفضت القرار في البرلمان رغم اقراره في النهاية بفارق الاصوات حاولت التأكيد على رغبتها في الحفاظ على علاقاتها مع انقرة.

ويعد قرار البرلمان السويدي بمثابة ضربة ثانية تتلقاها الحكومة التركية في عضون ايام بعد موافقة لجنة في الكونغرس الامريكي على قرار مماثل .