عاجل

تقرأ الآن:

رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه ليورونيوز


أوروبا

رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه ليورونيوز

“ اليورو ليس في خطر فهو تحت حراسة أياد أمينة “

كاميرا يورونيوز زارت مقر البنك المركزي الأوروبي في فرنكفورت حيث التقت رئيس هذه المؤسسة الفرنسي جان كلود تريشيه للحديث عن أزمة اليونان المالية وتداعياتها على العملة الأوروبية الموحدة اليورو.

- يورونيوز : السيد الرئيس أشكركم لكونكم ضيفنا اليوم حيث تفضلتم بلعب دور المرشد. نحن الآن في مكتبك هل هو المكان الذي تتخذ فيه القرارات النقدية الكبرى ؟

- جان كلود تريشيه : لا…إنه مكان للتأمل بالنسبة لي ولزملائي في المجلس التنفيذي حيث نستعد لعقد إجتماع آخر في غرفة أخرى. هناك نتخذ قراراتنا الجماعية سواء على مستوى المجلس التنفيذي أو بالطبع على مستوى مجلس المحافظين مع جميع الزملاء في المصارف المركزية الوطنية لمنطقة اليورو.

- يورونيوز : فيما يخص اليونان متى أدركت ضخامة هذه الأزمة ؟

- جان كلود تريشيه : للأسف كانت لدينا مشكلة منذ عدة سنوات مع الأرقام. وكما تعلمون الـتأكد من الحصول على الأرقام الصحيحة يعد مشكلة دائمة ومتكررة. هذا أمر غير مقبول ولا ينبغي أن نقبله لفترة أطول. يحدوني الأمل في أن تتخذ الحكومات قرارا في هذا الشأن لأننا نعتبر أنه لمن الضروري أن تكون لهيئة أوروبية أعني اليوروستات القدرة على الذهاب على عين المكان والحصول على أية معلومات في إطار احترام القواعد الأخلاقية الصارمة والمعروفة عالميا. إنه أمر أساسي.

- يورونيوز : هل أصبتم أنتم شخصيا بخيبة أمل إزاء اليونان ؟ فهي إلى حد ما تسببت في اضطراب كامل لمنطقة اليورو ؟

- جان كلود تريشيه : منذ نشأتها وهذه المؤسسة تقول دائما للحكومات وهذا ما ينطبق بشكل واضح على اليونان وكذلك على كل الدول الأخرى إن ميثاق الاستقرار والنمو يعد ضرورة مطلقة وعنصرا أساسيا من عناصر الاتحاد النقدي الأوروبي.
لقد حققنا الوحدة النقدية ونحن نتولى مسؤولية الوحدة النقدية وفي التسمية المختصرة الاتحاد النقدي الأوروبي ثمة حرف اي الذي يشير إلى الاتحاد الاقتصادي.
لكن ميثاق الاستقرار والنمو طعنت فيه العديد من البلدان وكان علي أن أكافح منذ أن تم تعييني باسم كل زملائي في مجلس المحافظين من أجل الحفاظ على ميثاق الاستقرار والنمو والذي لا يزال على الإطلاق أساسيا.

- يورونيوز : أنا مع الرئيس جان كلود تريشيه داخل قاعة اجتماعات مجلس المحافظين. السيد الرئيس ما الذي يحدث في هذه القاعة ؟

- جان كلود تريشيه : حسنا إنها القاعة حيث نتخذ كل القرارات وخاصة تلك المتعلقة بنسب الفائدة. نقرر إما الحفاظ على النسبة باعتبارها قرارا أو الرفع أو التخفيض منها. أحيانا أخرى نتخذ إجراءات أخرى غير تقليدية. إنها إذن حقا القاعة حيث نحلل الوضع ونأخذ القرارات الجماعية مع الأعضاء الستة للمجلس التنفيذي بمن فيهم أنا وكذلك مع محافظي المصارف المركزية الوطنية الستة عشر. كل القرارات هنا تتخذ بصفة جماعية.

- يورونيوز : اليورو ليس في خطر ؟

- جان كلود تريشيه : بالتأكيد اليورو ليس في خطر فهو تحت حراسة أياد أمينة. لكن علينا أن لا نكون راضين ومجاملين. على غرار كل المصارف المركزية في العالم نواجه تحديات وعلينا التصدي لهذه الأزمة والتغلب عليها.
يجب علينا جميعا مواجهة التحديات الجديدة لهذا العهد وسنحاول جميعا الوصول إلى هذا الهدف. يجب علي أن أقول إننا نتعاون بشكل لافت وبكل ثقة مع كل اصدقائنا في البنوك المركزية الأخرى بما فيها بطبيعة الحال البنك المركزي للولايات المتحدة الأمريكية.

- يورونيوز : السؤال الأخير ما هي التوقعات على المدى المتوسط والطويل بالنسبة للاقتصاد الأوروبي ؟

- جان كلود تريشيه : أود أن أقول إن التحدي الأبرز فيما يخص النمو وخلق فرص العمل هو السعي إلى مواصلة مسار الإصلاحات الهيكلية التي من شأنها أن تزيد من إمكانيات النمو في أوروبا. من هذا المنظور ، فإن الأزمة كان مؤشرا على الصعوبات ، وربما على المجال حيث علينا العمل أكثر.
هذا صحيح بالنسبة لأوروبا وكذلك لبقية العالم والعالم الصناعي. لكنني أنا وزملائي سندعو بالتأكيد إلى إصلاحات هيكلية من أجل الرفع من فرص النمو. حاليا وضعنا ليس سيئا ولكنه لا يزال متواضعا ولا زلنا نقول : لنلتزم بمسار الإصلاحات. المواطنون يمكنهم الاعتماد علينا للحفاظ على الاستقرار وخاصة استقرار الأسعار في السنوات المقبلة.