عاجل

“ على المدى الطويل سيفهم اليونانيون فوائد برنامج الاستقرار”

النائب الأوروبي الألماني ذو الأصول اليونانية يورغو شاتزماركاكيس أدلى بدلوه بخصوص الأزمة التي تعصف باليونان.

- يورونيوز : السيد شاتزماركاكيس مرحبا. هل يمكنك القول إن التطورات الأخيرة لأزمة اليورو ستكون لها انعكاسات سلبية على العلاقات بين اليونان وألمانيا ؟

- يورغو شاتزماركاكيس : اليونان كانت لها دائما علاقات جيدة للغاية مع ألمانيا. اليونان تعتمد كثيرا على ألمانيا على الصعيد الاقتصادي لكن في الأسبوعين الماضيين طفت على السطح بعض المشاعر السيئة للماضي . وهذا كان صعبا للغاية لأنني لم أكن أعتقد بالمرة أن تعود هذه المشاعر بكل هذه السهولة والسرعة. بالتأكيد هذا يفسر بشعور السكان بالذعر. اليونانيون خائفون من الأزمة الاقتصادية والمالية.

- يورونيوز : ما رأيك في الموقف الذي اتخذته الصحافة ووسائل الإعلام في كل من اليونان وألمانيا ؟

- يورغو شاتزماركاكيس : نحن محظوظون لأن لدينا صحافة حرة في أوروبا ويمكننا أن تفخر بحرية التعبير التي نتمتع بها. حرية لا أسمح المساس بها كرجل سياسة. مع ذلك هناك بعض المبالغات من الجانبين بدءا بالطبع من مجلة فوكيس وأقولها بكل وضوح أن نكتب أن اليونان تخون منطقة اليورو هي صورة سلبية خالصة وهذا ما فهم في اليونان. ومن هنا حسب رأيي انطلقت الشرارة الأولى للمشكلة.

- يورونيوز : موجة الاستياء التي تعصف باليونان هل تعكس توسعا لظاهرة التشكيك في المسار الأوروبي ؟

- يورغو شاتزماركاكيس : أعتقد أن السكان سيعانون من وطأة الأزمة على المدى القصير وسيحملون المسؤولية للاتحاد الأوروبي. لكن على المدى الطويل برنامج الاستقرار سيسمح بالتغلب على الصعوبات التي يعاني منها النظام اليوناني منذ عدة سنوات وعلى المدى الطويل سيفهم اليونانيون أن هذا سيزيد من تحديث اليونان وأنه سيعود بالفائدة على بلدهم.