عاجل

هؤلاء المتظاهرون التايلانديون  , جاؤو ا بالآلاف , مرتدين الأحمر.من هم هؤلاء التايلانديون الذين يجوبون الشوارع رافعين الشعارات ضد الحكومة  ؟
إنهم أنصار ثاكسين شيناواترا, رئيس الوزراء التايلاندي السابق المنقلب عليه في 2006 و الذي يعيش حاليا في المنفى.. في دبي.
مرتدو القمصان الحمر, تكتلوا ضمن الجبهة الموحدة من أجل الديمقراطية و محاربة الدكتاتورية للتنديد بمن هم على رأس السلطة الحالية متهمين إياهم بأن سلطتهم غير شرعية و أنهم ينفذون أجندة أصحاب المصالح .
“ القمصان الحمر, أصبحت أعدادهم تكثر شيئا فشيئا لأن النظام الأرستقراطي الحالي, دمر العدالة في مجتمعنا” .
 ثاكسين شيناواترا , استطاع أن يكسب مزيدا من الشعبية في القرى .بين 2001 و 2006 تمكن رئيس الوزراء السابق من إنشاء نظام اجتماعي, يعتمد أساسا على توفير برامج يستفيد منها المزارعون, يتعلق الأمر بمنح القروض الصغيرة ..كما تمكن من القيام بإصلاحات في القطاع الصحي ..كثيرون يرون أن التدابير التي اتخذها شيناواترا, أسهمت في ارتفاع شعبيته و شراء كثير من الأصوات .
في أيلول /سبتمبر من العام 2006 , الجيش يستولي على السلطة في تايلاند.
  في بداية أيلول من العام,2006 , حسابات شيناواترا نشرت في الجرائد  .اتهامات وجهت لرئيس الوزراء الأسبق بأنه حقق منافع شخصية  له و لمقربيه باستغلال منصبه .
كان ذلك إيذانا بسقوطه . 
 في نهاية العام 2008, القمصان الصفر, يحتشدون متظاهرين عبر البلد..يتجمهرون في مطاربانكوك الدولي ..الرحلات ألغيت..و آلاف المسافرين حوصروا في الداخل.
في ديسمبر من العام ذاته, المحكمة الدستورية تلغي نتائج الانتخابات الأخيرة و تحل الحزب الحاكم, حزب شيناواترا .
منذ ذلك الحين زعيم حزب التحالف الشعبي ابهيسيت فيجاجيفا هو الذي يتولى رئاسة الوزراء الحالية في تايلاند. لكن وصوله إلى السلطة, على متن الدبابات , أمر لا تزال المعارضة تنظر إليه بعين السخط .