عاجل

ثلاثاء بين الهيكل الثالث والإنتفاضة الثالثة. إصابات واعتقالات، حجارة ودخان وهراوات، هكذا بدأ اليوم الأول لمرحلة ما بعد ما أسماه المتطرفون اليهود بتحقق النبوءة لبناء الهيكل الثالث. المواجهات هي السمة التي بدأ بها اليوم وبحسب العديد فإن الأوضاع تتجه نحو نبوءة تتحدث هذه المرة عن انتفاضة ثالثة، بناءً على العديد من القراءات.

التوافد إلى الأقصى سواءً للمصلين منذ يوم الجمعة أو حتى حظر التجول الذي بدأ تطبيقه في نهاية الأسبوع الماضي وتم تمديده، حتى اليوم، ولد مواجهات متنقلة من مخيم شعفاط إلى العديد من الأحياء في الضفة انتهاءً بمعظم أحياء القدس الشرقية.

أما من الجانب الإسرائيلي فقد أعلن الإستنفار وتم نشر آلاف الجنود، تحت تحليق للطائرات الحربية. إسرائيل تهيأت لهذه المواجهات منذ الساعات الأولى بعد اليوم الأول من تدشين كنيس الخراب الذي أضرم شعلة المواجهات.

واقع يأتي في سياق توتر من العلاقات الأميركية الإسرائيلية هي الأسوأ منذ ثلاثة عقود توجت اليوم بتأجيل ميتشل جولته إلى المنطقة، توترات اعتبرها ليبرمان اليوم غيمة صيف لن تتأثر بألف وستمائة وحدة سكنية أثارت جدلاً على طاولة الرئاسة الأميركية.