عاجل

هذا الفتى الروسي روبرت رانتالا هو محور لقاء روسي فنلندي على أعلى المستويات الدبلوماسية. ابن السبع سنوات من العمر ما زال بعيداً عن أهله وسيكون محط اهتمام زيارة الى فنلندا لبافل أستاخوف، مفوض حقوق الأطفال في روسيا.

روبرت الذي يحمل الجنسية المزدوجة، الفنلندية والروسية، اقتيد بعيدا عن والديه، على يد مسؤولين من الرقابة الاجتماعية. وتم إبعاده إلى مدينة توركو بعد أن خافت السلطات الفنلندية من هروبه الى روسيا مع والدته.

وكان روبرت قد عاد فجأة الى بيت أهله يوم الاثنين بعد أن هرب من مدرسته، التي لا تبعد سوى 50 مترا عن منزل أهله، الأمر الذي أدى الى هذا التطور الجديد في نقل روبرت إلى مدينة أخرى.