عاجل

نتانياهو : المستوطنات في القدس الشرقية تظل تابعة لإسرائيل

تقرأ الآن:

نتانياهو : المستوطنات في القدس الشرقية تظل تابعة لإسرائيل

حجم النص Aa Aa

فور إعلان إسرائيل عن الاستمرار في إنجاز مشروع استيطاني جديد في القدس الشرقية ازمة دبلوماسية بين إسرائيل و الولايات المتحدة الأميركية تنشأ. جو بايدن الذي كان في زيارة إلى إسرائيل لتحريك مفاوضات السلام بين الفلسطينيين و الإسرائيليين , تأخر عن موعد عشاء يوم الثلاثاء الماضي مع نتانياهو. الإسرائيليون حاولوا التهوين من شدة الأزمة الدبلوماسية, واصفين ما أحدثه الإعلان , بأزمة عابرة مع الحليف الأميركي, أزمة جاءت في غير موعد مخطط له قبلا حسب رأيهم. يوم الجمعة الماضي, وزيرة الخارجية الأميركية, هيلاري كلينتون, تحدثت إلى الإسرائيليين بلهجة فيها حدة و قالت إنها تنتظر جوابا رسميا من إسرائيل .

“ كانت إهانة, ليست إهانة بحق نائب الرئيس, الذي لا يستأهل أن يقابل بتصرف كهذا, لقد كان بايدن هناك من أجل رسالة واضحة, تتعلق بمسار السلام و من أجل تمتين أواصر الصداقة مع الشعب الإسرائيلي.لقد كانت إهانة بحق الولايات المتحدة الأميركية “ لكن عندما طلبت كلينتون ردا من الحكومة الإسرائيلية بخصوص انتقادات إدارة أوباما حول بناء 1600 وحدة سكنية بالقدس الشرقية,.

رد نتانياهو “ على الرغم من اختلاف وجهات النظرفي الكنيست بشأن مسار السلام, فإن ثمة إجماعا على أن المناطق التي بنيت فيها المستوطنات في القدس الشرقية تبقى مناطق تابعة لإسرائيل “ .إسرائيل مستمرة إذن في بناء مستوطنات بالقدس الشرقية. هذا الخبير في الشأن الأميركي, لا يرى أن العلاقات الثنائية بين إسرائيل و أميركا ستتدهور .
“ بطبيعة الحال هناك بعض المفاوضات الجارية في هذا الشأن, على أعلى مستوى , بين هيلاري كلينتون و نتانياهو .أعتقد, أنه إذا ما أرادت أميركا , أن توقف إسرائيل فعلا, عن بناء المستوطنات , ستكون مضطرة لاتخاذات إجراءات بحق إسرائيل,و هذا لن يحدث “
الولايات المتحدة نجحت في الضغط على إسرائيل, للانسحاب من شبه جزيرة سيناء عام 1975 .