عاجل

تقرأ الآن:

توقيف أسقف ألماني على خلفية اتهامه في قضايا اعتداءات جنسية


ألمانيا

توقيف أسقف ألماني على خلفية اتهامه في قضايا اعتداءات جنسية

الفضائح الجنسية لاحقت القس الألماني بيتر هولرمان بعد ثلاثين سنة من الصمت. أسقفية ميونيخ أعلنت اليوم توقيف رجل الدين بدعوى خرقه الحظر المفروض على اقترابه من الأطفال.

هذا الحظر كان ساريا منذ العام ستة وثمانين لإدانته في قضايا اعتداء جنسي على أطفال رغم أن القس كان قبل هذا التاريخ يزاول مهامه بشكل عادي داخل الأبرشية التي كان يرأسها البابا الحالي.

وقد أشار الكاردينال الإيطالي بيرتوني إلى احتمال وجود أطراف تزرع الفتنة “اتباع الكنيسة الكاثوليكية لن يفقدوا ثقتهم بها وإذا كان هناك من يحاول الإساءة لها، فالكنيسة ستنتظر الرحمة من فوق.

كلام الكاردينال الإيطالي بيرتوني يلمح إلى وجود أطراف تقف وراء طفو هذه السلسلة من الفضائح الجنسية المرتبطة بالكنيسة الكاثوليكية إلى الواجهة، ما يؤكد معلومات كانت قد فسرت ذلك بصراع زعامات داخل الكنيسة.

افتضاح عشرات الحالات خلال الأشهر الأخيرة انتقل كالعدوى من أسقفية إلى مدرسة ومن دولة إلى أخرى منها ألمانيا والنمسا وسويسرا وهولندا، لكن الفاتيكان لم يخرج بعد من صمته المطبق.