عاجل

تقرأ الآن:

الحدود بين الحقيقة والخيال في برنامج تلفزيوني على القناة الفرنسية الثانية


فرنسا

الحدود بين الحقيقة والخيال في برنامج تلفزيوني على القناة الفرنسية الثانية

تبث القناة الفرنسية الثانية اليوم لأول مرة برنامجا هو الاول من نوعه ينطوي على الحيلة والمكر ويوصف بمبالغته وتطرفه وصعقه و يسمى “لعبة الموت”.البرنامج عبارة عن اختبار يهدف الى التعرف على المدى الذي يصل اليه الانسان حين يعتقد انه يشارك في تلفزيون الواقع، ويعتقد المشاركون انهم يقومون بصعق أجساد منافسيهم بشحنات كهربائية قوية للاطاحة بهم واخراجهم من المسابقة. يقول منتج البرنامج:

“تقوم الفكرة بالاساس على مفهوم القوة اكثر من مفهوم الفرد الوحيد الجالس على المقعد، دون اي احتمال ودون ان يتحدث معه احد، انظر ماذا تفعل؟هل رأيت ماذا فعلوا بك؟ انت وحدك وعندما تكون وحدك تواجه بالقوة التي اهانت سلطة خصمك، عندها تصبح سهل الانقياد والإذعان”.

في لعبة الموت الصعقات لا تكون ناقلة للتيار الكهربائي لكن المشارك لا يعلم ذلك بل يستمر بالكبس على الازرار ظنا منه انه يصعق خصمه. قد يكون مزحا ثقيلا وصاعقا.
يقول جان ليون بيفويه الأخصائي النفسي الاجتماعي:

“لم اؤمن قط بقوة تأثير التلفزيون، نعم، انا مصمم، في الحقيقة انا متعجب جدا، لم اتوقع أبدا ان يتم اقناع الناس بالرغبة في الأذى الى هذا الحد”.

ويكشف البرنامج الذي استعد اثنان وثمانون بالمئة من المشاركين من صعق منافسيهم عن مدى خضوع المشاهد الى السلطة التي يمارسها عليه التلفزيون.