عاجل

تقرأ الآن:

آشتون تحث إسرائيل على المفاوضات وليبرمان يصف تجميد الاستيطان بغير المعقول


إسرائيل

آشتون تحث إسرائيل على المفاوضات وليبرمان يصف تجميد الاستيطان بغير المعقول

ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي في إسرئيل تبحث لبروكسل عن دور في تحريك عجلة السلام المتعثرة بين الفلسطينينن والإسرائيليين.
زيارة كاثرين آشتون جاءت في أوج ما وصف بأسوء أزمة بين تل أبيب وواشنطن بسبب الاستيطان والتقت خلالها في القدس وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان الذي أكد استعداد بلاده للسلام “الجميع في إسرائيل يريد السلام. هناك جدل فقط حول الطريق التي ستوصلنا إلى هذا الهدف”.

ليبرمان وصف المطالب بتجميد الاستيطان بغير المعقولة على مسمع آشتون التي كانت قد اعتبرت أن الأنشطة الاستيطانية تقوض عملية السلام.

لكن المسؤولة الأوروبية شددت على أن السبيل الوحيد الى السلام يمر عبر المفاوضات “ما يمكن أن اقترحه عليكم هو المفاوضات لضمان مستقبل آمن للشعب الإسرائيلي والشعب الفلسطيني. وأعتقد أن من مصلحة هذا البلد على المدى البعيد أن يحدد المسؤولون الإسرائيليون مع الفلسطينيين ملامح هذا المستقبل وفي أسرع وقت ممكن”.

جولة آشتون التي أخذتها بداية الى القاهرة وبيروت ودمشق، جاءت في خضم التهاب المنطقة جراء خطوات إسرائيلية وصفت بالاستفزاية، كإعلان بناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية، قبل ايام من افتتاح كنيس مثير للجدل على بعد عشرات الأمتار من المسجد الأقصى.