عاجل

تقرأ الآن:

مواجهات توحي بانتفاضة ثالثة.. و واشنطن تؤكد على العلاقات الوثيقة مع تل أبيب


إسرائيل

مواجهات توحي بانتفاضة ثالثة.. و واشنطن تؤكد على العلاقات الوثيقة مع تل أبيب

قد تكون هذه المواجهات، التي شهدتها يوم أمس عدة أحياء في القدس الشرقية، بين الفلسطينيين و عناصر الشرطة الاسرائيلية، بمثابة الشرارة الأولى لانطلاق إنتفاضة جديدة، أداتها الحجارة، تحمل هذه المرة رقم ثلاثة، و عنوانها “ إنتفاضة الخراب” إحتجاجا على تدشين إسرائيل أول أمس كنيس الخراب في الحي اليهودي، بالقدس الشرقية المحتلة.

تطورات تأتي في خضم أزمة دبلوماسية بين واشنطن و تل أبيب، بشأن مشاريعها الاستيطانية. أزمة يبدو أنها تتجه نحو الإنفراج، بعد أن حاول كلا الجانبين أمس، تهدئة خواطر الأخر

“ أعتقد أن العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة ستعود إلى طبيعتها، لأن لدينا تاريخ طويل من الصداقة بين اليهود و الأمريكيين “ يقول وزير الداخلية الاسرائيلي، إيلي يشاي.

بدورها أكدت الولايات المتحدة على لسان وزيرة خارجيتها، هيلاري كلينتون، على علاقاتها الوثيقة، التي لا تنفصم مع الدولة العبرية، فيما يمثل تراجعا في اللهجة الأمريكية تجاه حليفتها الوثيقة في الشرق الاوسط

“ لدينا التزام مطلق بأمن اسرائيل. و لدينا رباط وثيق لا إنفصام له بين الولايات المتحدة وإسرائيل “

في الأثناء ألغى المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جورج ميتشل، زيارته للمنطقة، التي كانت مقررة هذا الاسبوع، فيما وصلت يوم أمس ممثلة السياسية الخارجية للإتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، حيث تبحث مع المسؤولين اللبنانيين، عملية السلام المتعثرة في المنطقة.