عاجل

تقرأ الآن:

حرب إعلامية بين برلين وباريس على خلفية أزمة اليونان


مال وأعمال

حرب إعلامية بين برلين وباريس على خلفية أزمة اليونان

حرب التصريحات الإعلامية تشتعل بين بلدان منطقة اليورو وخاصة بين
برلين وأُثينا وباريس على خلفية الأزمة التي تعصف باليونان وتداعياتها على منطقة العملة الأوروبية الموحدة.المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أطلت بتصريحات نارية من منصة البرلمان الألماني البوندستاغ تهدد فيها اليونان وغيرها من البلدان من إمكانية استبعادها من منطقة اليورو : “ في المستقبل نحن بحاجة إلى الدخول في معاهدة من شأنها أن تجعل من الممكن ، باعتبارها الملاذ الأخير ، استبعاد أي بلد من منطقة اليورو اذا كان لم يف بشروط العملة الموحدة مرارا وتكرارا. على خلاف ذلك يصبح التعاون مستحيلا”.
ميركل دافعت أيضا عن سياسة التصدير التي تتبعها بلادها رغم الانتقادات التي وجهتها لها وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد حيث دعتها إلى الخفض من
من الضرائب لزيادة الاستهلاك ومساعدة اقتصاديات بقية الشركاء.
حرب إعلامية حاولت المفوضية الأوروبية التخفيف من وطأتها عندما حذرت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من مغبة الإفراط في التفاؤل إزاء توقعات النمو الاقتصادي.
بروكسل دقت ناقوس الخطر مذكرة حوالي أربع عشرة دولة من دول الاتحاد الأوروبي
بأنها تواجه خطر عدم الوفاء بأهداف ميزانياتها.