عاجل

تقرأ الآن:

أنصار شيناواترا يسكبون دمائهم امام منزل رئيس الحكومة التايلندية


تايلاند

أنصار شيناواترا يسكبون دمائهم امام منزل رئيس الحكومة التايلندية

بالامس تبرعوا بدمائهم واليوم يسكبونها امام منزل رئيس الوزراء التايلندي أفبهسيت فيجاجيفا لمطالبته بتحقيق ما يتظاهرون من اجله، يقول انصار رئيس الوزراء السابق والمخلوع تاكسين شيناواترا ان مئات الليترات من دمائهم المسكوبة جاءت كرمز لتضحية شعب همشته النخبة الحاكمة ولاظهار حبهم للأمة كما يقول أصحاب القمصان الحمراء، الا ان رئيس الوزراء الحالي المتهم بعدم شرعيته والمطالب من عشرات الآلاف من المتظاهرين بالاعلان عن انتخابات قريبة لم يكن في مسكنه بل قابلتهم قوات معززة من الشرطة التايلندية. يصر المتظاهرون على الاستمرار حتى تحقيق مطالبهم كما يقول هؤلاء:
“ نحن قريبون جدا من الانتصار، يعتقدون اننا سنضعف وسنذهب للبيت لكن الوضع خلاف ذلك، قوتنا تتعزز، بعضنا ترك لكنهم ذهبوا لاستجماع قوتهم والعودة من جديد”

“لن أستسلم، كنت اناضل للوصول الى هذه النقطة، سنستمر حتى نفوز ونحصل على الديمقراطية”.

قوات الامن التايلندية المنتشرة في كل مكان قالت ان اعداد المتظاهرين انخفضت بشكل كبير فبعد ان فاقت المئة والخمسين الفا الاحد بلغوا نحو اربعين الفا اليوم الاربعاء، ويطالب اصحاب القمصان الحمراء الحكومة الحالية بالدعوة الى انتخابات مبكرة ما يعني تمكين حليفهم السابق شيناواترا الشعبوي بوصف النخبة الحاكمة الحالية من العودة الى منصبه كرئيس للوزراء بعد ان اقصي عنه عام الفين وستة.