عاجل

تقرأ الآن:

فدية تفرج عن الطفل البريطاني المخطوف في باكستان


إسبانيا

فدية تفرج عن الطفل البريطاني المخطوف في باكستان

إنتهت مأساة الطفل البريطاني “سهيل سعيد” الذي خطف قبل أسبوعين خلال زيارة عائلية إلى باكستان، بالإفراج عنه الثلاثاء الماضي، بعد إعتقال خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم في عملية الاختطاف. ثلاثة منهم في اسبانيا، و إثنان في العاصمة الفرنسية، حيث تم دفع الفدية، حسبما أعلنته أمس الشرطة الاسبانية.

مصادر باكستانية في إسلام أباد كشفت أنه تم دفع فدية لضمان إطلاق سعيد، إلا أنها لم تحدد الجهة، التي خطفت الطفل، و لا الجهة التي تسلمت الأموال، إذ طلب الخاطفون مبلغ مئة ألف جنيه إسترليني، أي نحو مئة و خمسين ألف دولار.

و عثر على الطفل سعيد، البالغ من العمر خمس سنوات، بالقرب من مبنى مدرسة في قرية “ دينجا” التي تبعد نحو عشرين كيلومترا عن بلدة جيلوم في إقليم البنجاب، حيث تعرض للخطف على يد مسلحين في الرابع من الشهر الحالي.