عاجل

تقرأ الآن:

صيد سمك تونا أزرق الزعانف بين التجارة المربحة ومخاطر الحفاظ عليه من الأنقراض


قطر

صيد سمك تونا أزرق الزعانف بين التجارة المربحة ومخاطر الحفاظ عليه من الأنقراض

يعيش العاملون في صيد سمك التونا في اسبانيا اوقات صعبة وينتظرون بغضب ما ستؤول اليه اجتماعات مؤتمر الاطراف الخامس عشر للاتفاقية الدولية لتنظيم الاتجار بالكائنات الفطرية المهددة بالانقراض ومنتجاتها والمعروفة (سايتس) والذي تستضيفه الدوحة حتى الخمس والعشرين من الشهر الجاري.ويعد سمك التونا ازرق الزعانف ضمن قائمة الملاحقة والذي تقدمت به موناكو، قرار وان اتخذ سيحرم الصيادين الاسبان من وظائفهم ومصدر رزقهم. يقول خواكين باتيغو كابتن سفينة قارب صيد تقليدي:

“هذه كارثة كبرى،انا اصيد السمك منذ ستة وثلاثين عاما، انا في الثانيوة والخمسين وافعل ذلك مذ كنت صغيرا،سنواصل النضال والمقاومة للحفاظ على ما نملك للاننا ببساطة لا يوجد لدينا اي مصدر دخل آخر، الى أين نذهب؟”.

يقول اغوستين ريفيرا وهو من الصيادين وفقا للطرقة القديمة التقليدية:

“الحقيقة ان هناك الكثير من الشك في اوساط زملائي، لان مستقبلنا سيتقرر هناك في الدوحة، نامل ان يوقفوا صيد سمك التونا بالمراكب التجارية الصناعية المدمرة والابقاء على الصيد التقليدي المعمول به منذ ثلاثة آلاف عام لانه اقل قتلا للكائنات الحية”.

يشار الى ان نحو ثمانين بالمئة من حجم صيد سمك التونا ازرق الزعانف يصدر الى اليابان، لتحضير طبق السوشي الشهير بلحمه الشهي، والمعروف ان فرنسا وايطاليا واسبانيا هي من اكثر الدول التي يتم صيد سمك التونا من بحارها وتواجه معضلة الحفاظ على بقاء الكائنات الحية من الانقراض والتجارة المربحة.