عاجل

تقرأ الآن:

البابا يعتذر من ضحايا الاعتداءات الجنسية


الفاتيكان

البابا يعتذر من ضحايا الاعتداءات الجنسية

الكنيسة الكاثوليكية ممثلة بالفاتيكان تعاني من أزمة حقيقية نتيجة فضائح  الاعتداءات الجنسية لرجال دين على الأطفال أو التستر على هذه الجرائم ما دع البابا بنديكتوس السادس عشر إلى توقيع رسالة أعرب فيها عن مشاعر العار والندم ودعا فيها إلى محاكمة مرتكبي الاعتداءات.
 
هذه الرسالة لم تكن كافية لأغلب الجمعيات التي انبرت للدفاع عن الضحايا ولم تشف غليل المعتدى عليهم كما يؤكد أندرو مادين وهو أحدهم إذ اعتبر أن البابا لم يعترف مطلقاً بدور الكنيسة الكاثوليكية في التستر على الاعتداءات الجنسية بحق الأطفال.
 
رسالة البابا التي وقعها السبت هي الحدث الذي تركز عليه الكنيسة الكاثوليكية في عظة الأحد وقد توجه فيها الحبر الأعظم إلى الأساقفة الإيرلنديين تحديداً معلناً فشلهم وفشل من سبقهم في تطبيق قانون يحد من جرائم الاعتداءات على الأطفال وأعلن نيته إرسال بعثة إلى الكنيسة الإيرلندية حيث وقعت هذه الفضائح  من أجل مساعدتها في عملية الإصلاح والتجديد