عاجل

تقرأ الآن:

إقتراب إعلان غوغل عن غلق موقعها في الصين بسبب الرقابة والهجمات الإلكترونية


مال وأعمال

إقتراب إعلان غوغل عن غلق موقعها في الصين بسبب الرقابة والهجمات الإلكترونية

يبدو أن إغلاق غوغل لموقعها في الصين أمر لا يثير اهتمام الأغلبية من الشعب الصيني، بعد شهرين من تهديد عملاقة محركات البحث الأمريكية بمغادرتها للبلد احتجاجا على الرقابة التي تفرضها عليها السلطات، وكثرة الهجمات الإلكترونية على الموقع.

لكن هناك البعض ممن يتحسر على ذهاب غوغل.

قالت فتاة صينية وهي تجلس في مقهى للإنترنت ببيجين:
“أستعمل دائما غوغل ومحرك البحث الصيني بايدو لإجراء البحوث على الإنترنت. نتائج البحث في غوغل فيها تفاصيل أكثر، لذلك سأكون تعيسة”.

ولكن البعض يرى أن السلطات الصينية تستخدم الروح الوطنية للصينيين في صراعها مع الأمريكيين.

قال جوزيف تشينغ، وهو محاضر في جامعة مدينة هونغ كونغ:
“إنتقاد الثقافة المستوردة والثقافة الإمبريالية هو نوع من الدفاع لتبرير رقابة السلطات الصينية على الإنترنت. وطبعا في ما يخص التعامل مع الحكومة الأمريكية ستحاول السلطات الصينية أن تشدد على أن هذا مجرد خلاف تجاري ولا دخل له من قريب أو بعيد بالعلاقات الصينية الأمريكية”.

يشار إلى أن الصين تمثل أكبر سوق للإنترنت في العالم بأكثر من ثلاثمئة وأربعة وثمانين مليون مستعمل.