عاجل

تقرأ الآن:

انهزام اليمين الحاكم في الانتخابات الإقليمية الفرنسية يتصدر اهتمام الرأي العام والإعلام


فرنسا

انهزام اليمين الحاكم في الانتخابات الإقليمية الفرنسية يتصدر اهتمام الرأي العام والإعلام

الهزيمة الكبيرة التي تعرض لها في فرنسا حزب اليمين الحاكم في الانتخابات الإقليمية على يد اليسار تتصدر اهتمامات الرأي العام والصحف المحلية. غير أن العودةَ الجديدة لليمين المتطرف على الساحة السياسية تثير المخاوف عشية التشريعيات والرئاسيات المرتقبة بعد عامين.

أحد المواطنين الفرنسيين يحذر من المفاجآت التي قد يحدثها حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وايضامن التراجع عن توحيد صفوف التيار اليساري:
“أعتقد أن الفرنسيين ملُّوا مما يحدث. فساركوزي ارتكب العديد من الأخطاء، ما دفع بالناس إلى الاقتراب من اليسار. الآن، يجب الانتباه أن نتيجة الانتخابات لم يحققها الحزب الاشتراكي بل اليسار ككل، علما أن خمسين بالمائة من الناخبين لم يصوتوا”.

وتقول مواطنة فرنسية إن نتيجة الانتخابات الإقليمية:
“رد فعل على سياسة ساركوزي، لا شك في ذلك. لكن ما يقلق في هذه الانتخابات هو عودة حزب الجبهة الوطنية”.

حزب الجبهة الوطنية حصد نحو عشَرة بالمائة من الأصوات ويتهيأ لتعيين مارين لوبان، التي تبلغ من العمر واحدا وأربعين عاما، على رأسه خلفا لوالدها جان ماري لوبين.
جان ماري لوبين الذي سيترك زعامة الحزب اليميني المتطرف الجبهة الوطنية سيرحل مطمئنا على الآفاق الجديدة لتشكيلته السياسية.