عاجل

فرنسا من الصندوق إلى الشارع

تقرأ الآن:

فرنسا من الصندوق إلى الشارع

حجم النص Aa Aa

خرجت فرنسا من نتائج سلطت الضوء على واقع مأزوم يعاني منه الحزب الحاكم. رئيس الوزراء فرنسوا فيون بدأ بحركة استشارية بدأت بالرئيس نيكولا ساركوزي وشملت أحزاباً وقيادات في محاولة لاستيعاب الضربة التي تلقاها في انتخابات الأقاليم. فالنتائج النهائية خرجت وأكدت أن الإشتراكيين تمكنوا من تغطية فرنسا عدا إقليم الألزاس، وإذا كانوا قد فشلوا في إقليم جنوبي واحد الا أن الفوز فيه لم يكن لليمين الحاكم.

نصر تمكنت فيه مارتين أوبري زعيمة الحزب الإشتراكي من إعادة وهج اليسار بعد أن خسر الإنتخابات الرئاسية الأخيرة معتبرة أن النصر كان حاسماً:

الشعب الفرنسي قد أعرب عن رفضه لسياسة رئيس الجمهورية والحكومة. وأعتقد أنه عاقب بانتخابه هذا سياسة غير عادلة تهب المال لأصحاب الحظوة على حساب العمال ومكافحة البطالة وأيضاً على حساب القدرة الشرائية “.

هذا وتخرج فرنسا من صناديق الإقتراع للتوجه إلى الشارع في دعوة لإضراب عام أطلق عليها المنظمون اسم الجولة الثالثة تشمل جميع القطاعات الفرنسية وموجهة ضد سياسات الرئيس الفرنسي، ما ينبئ بدخول فرنسا في مرحلة صعبة من السجال السياسي يلقى بعاتقها على كاهل الحكومة ورئيس الجمهورية للخروج منها.