عاجل

يبدو أن الحكومة التركية وجدت أن الطريق صعب للانضمام إلى الاتحاد الأوربي إذا ظلت متشبثة بدستورها الحالي الذي يعتبر أن قوة الجيش هي الأساس في قوة تركيا لذلك بدأ اليوم حزب التنمية والعدالة المنبثق عن التيار الإسلامي الحاكم في تركيا مباحثات مع المعارضة حول مشروع مراجعة الدستور فقد أكد نائب رئيس الوزراء التركي جيميل تشيتشيك في مؤتمر صحفي أن الجميع متفق في تركيا على ضرورة تعديل الدستور وأن الهدف من هذا التغيير في الدستور هو بسط سيادة الشعب في كل المجالات ودعم سلطة الشعب

يتضمن التعديل على تغيير طريقة تعيين قضاة الهيئات القضائية العليا وعلى اتخاذ تدابير لجعل عملية حل الأحزاب السياسية أكثر صعوبة.

رغم أن حزب العدالة والتنمية يتمتع بغالبية واسعة في البرلمان إلا أنه يحتاج إلى دعم المعارضة لتمرير هذه التعديلات.