إغلاق
دخول
رجاءا كتابة بيانات الدخول

أو تسجيل حساب جديد

هل نسيت كلمة السر؟

Skip to main content

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يحقق انتصارا تشريعيا أساسيا وتاريخيا بتبني مجلس النواب مشروع قانونِ إصلاحِ الرعاية الصحية في بلاده. وذلك بعد أشهر من المفاوضات الشاقة. ولم يبق على أوباما الآن سوى التوقيع على القانون ليدخل حيِّز التنفيذ.

أوباما متحدثا:“الكونغرس الأمريكي أعلن أخيرا أن عمال أمريكا وعائلات أمريكا وأصحاب التجارة والصناعات الصغيرة جديرون بالتأمين حيث لن يهدد المرض أو الحوادث في أمريكا الأحلام التي اشتغلوا من أجلها طيلة حياتهم. وهذا لا يعني أن عملنا ينتهي هنا. فمساعي إنعاش اقتصادنا متواصلة، والمساعي الرامية إلى تشجيع خلق الوظائف في القطاع الخاص متواصلة. والعمل على جعل أحلام العائلات الأمريكية ممكنة التحقيق متواصل. نحن سائرون على هذا الدرب بثقة مُجدَّدة جسدها هذا الانتصار وباسم كل هذه العائلات”.

مشروع قانون إصلاح التأمين الصحي أقره مجلسُ النواب بأغلبية طفيفة، ولم يكن النجاح مضمونا لولا التزام أوباما بعدد من التعديلات في تفاصيله، من بينها التزامُه بأن هذا الإصلاح لن يعنيَ تمويلَ الحكومةِ للإجهاض. الإجهاض الذي يُعتبر من أكثر القضايا حساسية في المجتمع الأمريكي.

الجمهوريون جددوا معارضتهم للمشروع وتظاهروا ضده على مشارف البيت الأبيض وتوعدوا الرئيس الأمريكي بالعقاب في الانتخابات المقبلة.

القانون الجديد يضمن التغطيةَ الصحية لاثنين وثلاثينَ مليونَ أمريكيٍ أغلبُهم من المسنين، ويضع حدا لجدل سياسي يعود إلى بداية القرن الماضي… جدلٌ أصبح يُطلق عليه “حرب المائة عام”.

.

Copyright © 2014 euronews

للمزيد حول: