عاجل

مشاعر مختلطة من الاسف والغضب والمفاجأة يعيشها الشباب في الصين وخصوصا اؤلئك الذين يعملون في حقل تقنية المعلومات بعد قرار عملاق البحث الامريكي غوغل وقف تقديم خدماتها الثلاثاء بالصين وتحويل المستخدمين الى موطنها الجديد هونغ كونغ بلغة صينية بسيطة بدلا من وقف نشاطاتها في الصين كما هددت من قبل بسبب سياسة بكين الرقابية المشددة على نتائجها كما تقول غوغل.

الخارجية الصيني قالت اليوم ان الحكومة ستتعامل مع قضية غوغل وفقا للقانون اثر قرارها وقف خدماتها في الصين وتحويلها الى هونغ كونغ، واضافت الخارجية ان قرار غوغل هو قرار منفرد لشركة تجارية انتكهت تعهداتها، كما يجب ان لا تؤثر على العلاقات بين بكين وواشنطن.

ويعد غوغل من اكثر المواقع المحببة الى مستخدمي الانترنت في االصين حيث يربو عددهم على الثلاثمئة وخمسين مليون مستخدم، حتى لو استأثر محرك البحث الصيني بايدو والذي يعد الخصم الاقوى لغوغل والذي يهيمن على معظم السوق المحلية الصينية. معادلة وضعت تساؤلات جدية وحقيقية حول فحوى قرار غوغل ومقاصده السياسية والتجارية.