عاجل

تقرأ الآن:

فيفيان ريدينغ ليورونيوز : قواعد الطلاق الجديدة تخدم مصلحة الأزواج ذوي الجنسيات المختلفة


أوروبا

فيفيان ريدينغ ليورونيوز : قواعد الطلاق الجديدة تخدم مصلحة الأزواج ذوي الجنسيات المختلفة

يورونيوز التقت المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ لتدلو بدلوها بخصوص القواعد الجديدة للطلاق بين الأزواج ذوي الجنسيات المختلفة.

- المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ : “ سيكون لديهم الخيار قبل الزواج أو أثنائه لاختيار المحكمة أو القانون الذي سيطبق. وإذا لم يقدم الأزواج على القيام بذلك فإن المحاكم لن تقبل أن يكون العنصر الأقوى في الزواج مصدرا لقرار لصالحه بل سيكون محل الإقامة المعتاد للزوجين هو مكان الطلاق”.

- يورونيوز : لماذا تقولين العنصر الأقوى الآن ؟

- المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ : لأننا نرى على سبيل المثال أن الشخص الذي يعرف القانون والشخص الذي لديه المال ليقدم على ذلك سيتوجه إلى البلد حيث الطلاق سهل للغاية. بينما الزوج الآخر والأطفال سيتلقون خبر الطلاق هكذا دون علم مسبق. بالتالي هذا لا يخدم مصلحة العناصر الأضعف في الزواج فهما اثنان عند الزواج ويجب أن يكونا كذلك في الطلاق وعلى قدم المساواة.

- يورونيوز : ما الذي سيحدث ؟

- المفوضة الأوروبية لشؤون العدل فيفيان ريدينغ : في الوقت الراهن سنطبق ذلك مع عشرة شركاء الذين يرغبون تحقيق تقدم في هذه المسألة. لماذ نفعل ذلك ؟ هذا ليس طبيعيا. لأننا ببساطة في طريق مسدود ونحن بحاجة إلى إجماع حول هذه المسائل وهناك دول تعرقل هذه المساعي وأنا أريد أن نمضي قدما من أجل مصلحة المواطنين المتواجدين في هذه القارة الأوروبية الكبيرة.