عاجل

غوغل الأمريكية تنقل موقعها الصيني إلى هونج كونج

تقرأ الآن:

غوغل الأمريكية تنقل موقعها الصيني إلى هونج كونج

حجم النص Aa Aa

عندما تصبح الأقوال أفعالا. هذا ما ينطبق على الخطوة التي أعلنتها يوم أمس شركة خدمات الإنترنت الأمريكية العملاقة “غوغل“، بعد تهديد إستمر أكثر من شهرين.

غوغل قررت نقل موقع البحث الخاص بها باللغة الصينية من الصين إلى جزيرة هونج كونج، لوقف الرقابة، التي تضعها بكين على نتائج البحث باللغة الصينية، كحل وسط للازمة المستمرة بينها وبين الحكومة الصينية.

الخطوة لم تمنع الشركة على ابقاء باقي أنشطتها في الصين، للحفاظ على فرص للتوسع في السوق الصينية، التي تعتبر الاكبر في العالم، من حيث عدد مشتركي الانترنت، الذي يتجاوز الأربعمئة مليون مشترك. لكن ما رأي المدونيين؟

“ يمكنك أن تطلب من أي شركة، سواء أكانت صينية أو أجنبية، الالتزام بالقوانين الوطنية، لكن هذه الشركات لا تستطيع أن تقييم مضمون هذه القوانين، يجب أن تكون واضحا ومحددا حول هذا الموضوع. وإذا كانت الحكومة الصينية محددة حول ما هو ما تريد أن تراقبه في شبكة الانترنت ، أعتقد أنه سيكون من الأسهل بالنسبة للشركات الالتزام بالقوانين “ يقول مايكل أنتي.

القرار جاء بعد إعلان شركة غوغل، التي تدير أشهر محرك بحث على الإنترنت في العالم يوم الثاني عشر كانون الثاني/يناير الماضي، أنها ستوقف الرقابة على محتوى صفحات البحث باللغة الصينية، بعد اكتشاف تعرض خدمة البريد الإلكتروني الخاص بها لهجمات إلكترونية من الصين، بهدف التسلل إلى البريد الإلكتروني الخاص بنشطاء صينيين.

ومن الان فصاعد، سيتم توجيه طلبات البحث على محرك غوغل باللغة الصينية، إلى موقعها المتمركز في هونج كونج. ولا يتوقع أن تؤدي الخطوة إلى وضع حد، لهذه الازمة لكن يمكن أن تحفظ ماء وجه شركة غوغل.