عاجل

تقرأ الآن:

مشروع أوباما إصلاح الرعاية الصحية يواجه معركة دستورية


الولايات المتحدة الأمريكية

مشروع أوباما إصلاح الرعاية الصحية يواجه معركة دستورية

فرحة الرئيس الأمريكي لم تدم طويلا بإقرار مشروعه لإصلاح نظام الرعاية الصحية من قبل مجلس النواب. فالمشروع الذي يصبح اليوم قانونا بتوقيع باراك اوباما عليه أخيرا بعد معركة سياسية دامت سنة، دخل لتوه معركة دستورية أحمى وطبسها حكام اثنتي عشرة ولاية أمريكية، باعتباره مخالفا للدستور.

إصلاح نظام الرعاية الذي يوصف بالتاريخي لأنه سيوفر التأمين الصحي لاثنين وثلاثين مليون أمريكي إضافي، له نقطة ضعف يركز عليها الخصوم وهي كلفة المشروع التي تتجاوز تسعمائة مليار دولار “أعتقد أن الإصلاح سيكلف الولايات المتحدة أموالا لسنا قادرين على توفيرها فعجز الميزان التجاري ضخم”. أما المؤيدون فيعتبرون أن حملا خلاصا لملايين الأمريكيين “ البعض يقول إن الأشخاص الذين لا يستحقون هم من سيسفيدون من هذا الإصلاح. لا أدري كيف يمكنهم قول ذلك في حالة سيدة تعمل بكد من أجل توفير التأمين لأطفالها”

بين المعارضين والمؤيدين، الكل يجمع على أن هذا النصر جاء على حساب تبذير جزء كبير من الرأسمال السياسي لباراك أوباما الذي مازالت أمامه إصلاحات لا تقل إثارة للجدل، كإصلاح النظام المالي ومكافحة الاحتباس الحراري.