عاجل

الجهاز التنفيذي الأوروبي يتبنى اقتراحا جديدا لإتفاق تبادل المعطيات المصرفية مع الولايات المتحدة والمعروف باسم سويفت.
الاقتراح الجديد يأخذ بعين الاعتبار كافة الملاحظات والمخاوف التي عبر عنها النواب الأوروبيون الشهر الماضي. مفوضة الشؤون الداخلية سيسيليا مالمستروم أكدت حاجة أوروبا الماسة لهذا الاتفاق لاجتثاث مصادر تمويل الإرهاب : “ الإرهاب لا يزال يشكل تهديدا كبيرا في الاتحاد الأوروبي ونحن بحاجة إلى الوسائل الملائمة لمكافحة هذا التهديد. برنامج تعقب تمويل الإرهاب يعزز الأمن ولدينا أدلة على أنه نافع ومفيد ليس فقط بالنسبة للولايات المتحدة ولكن أيضا بالنسبة لأوروبا من أجل تعقب ومثول الإرهابين المشتبه بهم أمام العدالة”
البرلمان الأوروبي كان رفض هذا الاتفاق الشهر الماضي لأنه يعد تعديا على الخصوصية والحرية الشخصية للأوروبيين.
النائب الأوروبي ألكسندر ألفارو عن مجموعة التحالف الليبرالي الديمقراطي يصرح : “ ليس من المقبول نقل جميع البيانات المصرفية لبلد بأكمله إذا ما كنا نبحث عن شخص واحد. عموما نحن نطالب بتحديد أكثر للمسائل المتعلقة بحماية البيانات الشخصية والحماية القانونية”
المقترح الجديد لبروكسل حول اتفاق سويفت لا بد أن يحظى بموافقة البرلمان الأوروبي والمجلس الأوروبي قبل أن يفتح باب التفاوض مجددا مع واشنطن.